نبذة عن المُدوّنة

إُفتتحت هذه المدونة اليوم الجمعة
1\4\2011 والتـي ستـكون بمثابـة
وسيلة عـبور بالفـكر الحزين إلــى
الماوراء وحيث يستلقي نعش هذا
الرجل مـابيـن الحقيقـة و الخيــال

المتابعون


كتلك الليالي التي من بعدك قد تشابهت.. كتلك الدموع التي لاتفارق وحدتي.. ولا تمضي يا حبيبتي روحي مع جسدي أبدا, والثقة الأولى ماعدتُ أعرفها. ولستُ أنساكِ ولستُ أمشي في صلاح... سنوات طوال إحترقت في كبدي ولم أشئ أن أخبر من حولي بمدى توجعي.. وقصتنا مازلتُ لا أبوح بها, فقط أنا والعالم الآخر قد أدركها. أبرأيك تكن الجنة ملتقانا!

إنشودتان وقصيدة قد تعلقوا على كتفي وأمهم أغنية لم اكن أفهم لحنها... ستُ سنوات وأنا أسمع تلك الأغنية وأبداً لم أبد أي شعور, وكم أصبحتُ من لحم ودم أكثر من وأقعيت تلك الروح, ربما أصحبتُ كدمية أو كحائط أسمنتي متصدع يخشى السقوط في أي لحظة. ماذنبهم أنني كنت يوما ما والدهم وماذنبها هي بمصيبة ماتبقى مني...

الحمل أشقاني وقد مزّق نبضي الذي هو في الأصل ممزّق , وأدرك تمام أنكِ اليوم ماعدت تذكريني ولا تذكري تلك الأيام غير أنني للأسف أكن لما مضى وفاء مجحف وغير أنني نسيت روحي عند وجهك ولم يسع لي أن أتلقفه قبل رحيلك..

لم أشئ أن أولد هكذا ولم تكن هذه أمنيات الطفولة غير أن الحياة تسلكني بطريق واحد مكتوب منذ الأزل, ولستُ أستسلم ولن أستسلم أبدا غير أنني أحتاج لأن أصرخ بعيدا عمن حولي ولو لليلة واحدة, أحتاج للأوكسجين قبل أن تخنقني ذاكرتي وقبل أن ينعقد لساني..

كيف  سأهرب  بكم وذاكرتي قد غرقت في شبر حزن وما تبقى مني لا يجيد العوم! كيف سأودعكم وأخبركم قصصي وبطولاتي, وكيف سأبرر لكم تيهي وعزلتي طيلت تلك السنين.. فأنا لستُ إلا رجل يهرب كل مرة للموت ولا يمت إلا قليلا... 

4 التعليقات:

غير معرف يقول...

ذلك الألم المتوارث لك منه قسمة كبيرة
وكأني في أحجية من الصعب فهمها!
لكن مابين الحب واللاشيئ مسافة طويلة


نص بهذه الرصانة لا يجيده الا الكتاب الكبر ...بارك الله بك

yateem-alhob يقول...

نطوي مع الأحلام قصصنا
وكأننا نذود للبعيد خشية التلاقي..
فما فات غير مرارة
وماتبقى أمّر..

شهادة افتخر بها وبكم .. أشكركم على تواجدكم
ولو كان عندي طلب أن تظهروا لقبكم أو أسمكم ولكم كل الإحترام.

يتيم الحب

Shadiatique يقول...

استطيع أن اجلس وحدي
ان ابكي على مخدتي
ان اسرح في فكري
ان اقول اقدر و ما هو بمقدوري
كتلك الليالي من بعدك تشابهت

قصة أقصّها مرارا وأرويها أحيانا مع كذبة بسيطة
ثم اطويها قصةً قبل ان ابدأ بقصّها ثانية


أخي ربما هذه اقرب خواطرك اليّ ...
سلمت يداك و طابت لياليك

اختك شادية


yateem-alhob يقول...

أهلا بالرائعـــه شادية

أهلا أختي

أهلا بالوطن الملائكي الذي يحيط بأنفاسك الهادئه,

أهلا بهذا الخلق البهي,

وماكلماتي غير أثير إجتاز وطاف الأراضين والبحار .. وقد طاف..

ليصل إلى وطنك _ ولحسن حظه_ ويهذبه صوتك..

هذا الأثير في أرضك أصبح كغير المعتااااد,

والأحد الهادئ ماعاد كباقي الآحاد..

أسمع كلماتي أكثر من مرة,

وبين كل مرة تختلف كل الأبعاد..

هذا الوطن كغير العواصم والأوطاااان

ليس كبروكسيل أو كوبنهاغن أو بغداد..

هذا الوطن لربما كبلاد.

السندباد...

وطن بلا عبيد وأسياد..

وطن لأرواح بلا أجساد..

ستلجئ كلماتي لصوتك,

وتقرأ في دفاتر النطق,

أن فرحتي بك كفرحة الأولاد,

أوقات الأعياد..

وأن أحد كغير الآحاد

في وطنك

أصبح يضيئ كأشجار الميلاد ...





أهلا بك أختي شادية ^_*

أهلاً بزائر مدونتي الكريم .. كم هو جميل أن تترك أثر خلفك, كلماتك و إنطباعاتك تهمني كثيرا.. فمدونتي وموتها القليل توّاقه للمزيد من الأنفاس التي تُبعث كل حين من دواخل أحاسيسكم الصادقة.

نبذة عن المُدوّن

أنا إنـسـانٌ ملّ التـفكير أنــا مــن
ضــواحـي التـذكّـر والسـهــد أكــابـر
نشيد الجرح وأبتسم أنا من يمحو
الـأقاليـم عـن سنين الوجـع ولـي
في غابة الحلم الموحشة متسـع

عدد المتواجدين حاليا

إحصائيات المدونة

مضيض

مضيض
يخيط الدمع فاه الأيام, بعد كل خصام. وفي خفة الوجع, وذبول النهارات تغفو الجراح بسلام..

أجنحة لا تطير

أجنحة لا تطير
تتهادى الضحكة على أرض ٍ من حفيفٍ بخيل ,,,تهتز على هدى الصمت أوتار حكايتي,, وينفث الحزن بسخرية ..آخر العويل ..

بعض الحزن

بعض الحزن
بعض الحزن يأتي في أول العمر فجأة ..تلو خطوة, تولد لوعة, وآيات الذكرى تحشر في القلب ألف رعشة.. جفت ترائب الصبا ,رقت المآقي بثقل دمعة ,والأيام نقائها لايتسع مني ببلوة..