نبذة عن المُدوّنة

إُفتتحت هذه المدونة اليوم الجمعة
1\4\2011 والتـي ستـكون بمثابـة
وسيلة عـبور بالفـكر الحزين إلــى
الماوراء وحيث يستلقي نعش هذا
الرجل مابيـن الحقيقـة و الخيــال

المتابعون


لم أشئ يومها أنا أتذكر! فتقبّلت المشهد القديم كظلمة باهته, نظرت مطولا في جواز السفر وإلى تلك الخطوط الدقيقة المحفورة على صفحاته, كأنما نُقشت بفنية عالية كتلك الذكريات المخملية التي أدمتني.. سأحمل لهفتي بين الحينة والأخرى إلى وجعي وتعبي وأتكئ بها في ممرات الخنقة الضيقة علها تنسى.

بسم الله الرحمن الرحيم

من الملفت للإنتباه لمن مر من مدونتي ,وآنس وحدتي,وشاطرني بعض تلك الأحاسيس.. أنه لم يتعرف على صاحب هذه المدونة _وهو انا_ إلا أنني فضّلت طوالاً الإختباء خلف كلماتي , متجسداً كتلة من الظل لا تملك من الواقع غير تلك المشاعر التي حِكتها لكم بأحرف صادقة, مُثابِرة..


أكنتِ تنتظريني؟ أم أني أتوهم تلك التواقيت! أمازلتِ تحتفظين بذلك الكتاب الجامعي؟ أتذكرين إمضائتي و الكلمات التي كتبتها عليه؟ أم أنك أحرقتيه مع  كل أشيائي.. الذكرى المبتورة تنبت في جلدي, كوشم ٍ مغروزٍ حول عنقي,  وصيغة الماضي أنا مازلت لا أفهمها, ثوابتي للأيام غير مبرهنة! وتجاوزاتي لحدود عمري باتت ضئيلة. الأمر إذا سيان, وحيلتي كما كانت قليلة. تلك الليالي والنهارات من بعدك تشابهت, كوجوه من حولي المنافقة.


كيف أن للحياة تقلبات, ووجهات تبوء كل مرة في إختلاف! تجتاحني  "همهمات" وقت الظهيرة, وبروية بعدها أنام! كالجوع أصبح الإحساس يجبرني على الشبعة ولا هناك أبدا شيئا يوقفه .. تذواق الألم يختبر جوعي هذه الأيام. وأدرك تمام مدى المررارة التي ستفقدني الشهية مطولا..

نبذة عن المُدوّن

أنا إنـسـانٌ ملّ التـفكير أنــا مــن
ضــواحـي التـذكّـر والسـهــد أكــابـر
نشيد الجرح وأبتسم أنا من يمحو
الـأقاليـم عـن سنين الوجـع ولـي
في غابة الحلم الموحشة متسـع

عدد المتواجدين حاليا

إحصائيات المدونة

هنالك دمعة

هنالك دمعة
..هنالك بعد قساوة اليوم, تأن في حنجرتي دمعةٌ يُأتيها الفرح سقياها بعد طول جفاف, وثمَ تموت, ويُحرق جثمانها بين كفّيَّ, وتمضي جنازات الليالي بطول سنتين ولم تدفن شهيدتها.

مضيض

مضيض
يخيط الدمع فاه الأيام, بعد كل خصام. وفي خفة الوجع, وذبول النهارات تغفو الجراح بسلام..

أجنحة لا تطير

أجنحة لا تطير
تتهادى الضحكة على أرض ٍ من حفيفٍ بخيل ,,,تهتز على هدى الصمت أوتار حكايتي,, وينفث الحزن بسخرية ..آخر العويل ..

أثخنتموهم

أثخنتموهم
وأن وثبة الأحزان فارهه, في الضحكة الشابقة, في الصحوة الذابلة,وليت رونق الجسد يكذب, والأيام لا تطول.

بعض الحزن

بعض الحزن
بعض الحزن يأتي في أول العمر فجأة ..تلو خطوة, تولد لوعة, وآيات الذكرى تحشر في القلب ألف رعشة.. جفت ترائب الصبا ,رقت المآقي بثقل دمعة ,والأيام نقائها لايتسع مني ببلوة.