نبذة عن المُدوّنة

إُفتتحت هذه المدونة اليوم الجمعة
1\4\2011 والتـي ستـكون بمثابـة
وسيلة عـبور بالفـكر الحزين إلــى
الماوراء وحيث يستلقي نعش هذا
الرجل مـابيـن الحقيقـة و الخيــال

المتابعون


ستُبصّرُ من بعدكِ إتجاهاتي العاقرة, وستذوب في  كفي حفنة ملح بيضاء..
ولن تبقَ لكِ غير ظلالي! أقفليها في فمكِ ولا تخبري أحدا...

منذ متى نشأت بدّعتُ حبكَ.. وكيف تخادع نفسكَ؟
وتلك روحي الرطبة قد يبست في أرضك !
تناول من وجهي ماتبقى نور.. متى ما أردت ولن تضيئ
لك أبدا ظلمتك التي صنعتها بنفسك.

في اللحظات الأولى للولوج في دواخلك, ستثابر حنينك المفرط للماضي, وستتخطى مكابرتك لمن حولك.. تلك الفروقات قد تتشبث بك ولربما ستبطئ من محاولات هروبك من ذاتك. لا تتردد أمض... لا تلتفت للوراء... بعد وهلة ستسقط مستبسلة أولى الدمعات تلتقفها يداك المرتجفتان...

كيف أن للعمر شأن ساحر وتراجيدي.. فتلك المراحل رغم تخبطها فهي سلسلة تمتد في أفق الأيام والسنين.. ترسم لنا صورتك قبل شيخوختك وهرمك.. ترسم بوضوح ملامحك الضبابية.. وفي عمق الألوان تتحسن الفكرة! ولا يثبطها غير أنينك الوردي... آه يا صغيرتي  قد توشحك سواد مدينتنا! وفي خارطة صوتك تاهت من اللغة بهجتها.. في خارطة صوتك أنشودة وطنٌ رمادي  قد ضيعتُ حدوده ...

مددت يدي أتلمَس بين الملفَات والأوراق بحثا عن قلمي,ولأكتب أي شيئ أو حتى خربشات تملّي عليّ رتابتا وتكسر حاجز التذكًر في تلك اللحظات.. كنتُ كحال ورقة ممزقة مشتت الأفكار أتوه في كياني ولا أستطيع تمالك نفسي. وجاء الفرج بعد أن أطلّت عليً زميلتي  في العمل وقد ناولتني فنجان القهوة كما أحب.. كان هذه الفنجان كالمدد وقت الحروب أو كالكمادة الباردة في ذروة الحمى..

"آبي" الفتاة الإمريكية وإيطالية الأصل لا أتشارك معها إلا بتلك النظرات الباهتة التي تخبئ الكثير من الأوجاع ومرارة الفقد القاتلة, وأيضا تلك السجائر التي تجبرني أحيانا ان نتقاسمها. والشيئ الذي لم تدركه أبدا كيف أن قصص الحب عندنا تبداء في جنون وتنتهي في جنون وان حياتنا كلها جنون..

نبذة عن المُدوّن

أنا إنـسـانٌ ملّ التـفكير أنــا مــن
ضــواحـي التـذكّـر والسـهــد أكــابـر
نشيد الجرح وأبتسم أنا من يمحو
الـأقاليـم عـن سنين الوجـع ولـي
في غابة الحلم الموحشة متسـع

عدد المتواجدين حاليا

إحصائيات المدونة

مضيض

مضيض
يخيط الدمع فاه الأيام, بعد كل خصام. وفي خفة الوجع, وذبول النهارات تغفو الجراح بسلام..

أجنحة لا تطير

أجنحة لا تطير
تتهادى الضحكة على أرض ٍ من حفيفٍ بخيل ,,,تهتز على هدى الصمت أوتار حكايتي,, وينفث الحزن بسخرية ..آخر العويل ..

بعض الحزن

بعض الحزن
بعض الحزن يأتي في أول العمر فجأة ..تلو خطوة, تولد لوعة, وآيات الذكرى تحشر في القلب ألف رعشة.. جفت ترائب الصبا ,رقت المآقي بثقل دمعة ,والأيام نقائها لايتسع مني ببلوة..