نبذة عن المُدوّنة

إُفتتحت هذه المدونة اليوم الجمعة
1\4\2011 والتـي ستـكون بمثابـة
وسيلة عـبور بالفـكر الحزين إلــى
الماوراء وحيث يستلقي نعش هذا
الرجل مـابيـن الحقيقـة و الخيــال

المتابعون


بسم الله الرحمن الرحيم

من الملفت للإنتباه لمن مر من مدونتي ,وآنس وحدتي,وشاطرني بعض تلك الأحاسيس.. أنه لم يتعرف على صاحب هذه المدونة _وهو انا_ إلا أنني فضّلت طوالاً الإختباء خلف كلماتي , متجسداً كتلة من الظل لا تملك من الواقع غير تلك المشاعر التي حِكتها لكم بأحرف صادقة, مُثابِرة..

إنني لم ولن أتعرى من حقيقتي, غير أنني صممت هذه المدونة لتكن زاوية عزلة ,أو أرض غير الأرض التي تحتوينا.. كذلك من الملفت أن أذكر هنا أنه جميع من حولي ..أهلي ,صحبي, .. لم يكتشفوا أبدا هذا الموقع بل كل ما كتبته في حياتي هو في الحقيقة أحتفظه لنفسي ولكم.

لم يكن الدافع للإختباء خلف لقب "يتيم الحب" من باب الخوف أو حتى الضعف من ذكر أسمي إلا أني فضلت عزل حياتي أو ماتبقى منها ومحاولة مجارات ايقاعات الحياة السريعة, لن أبحث عن الشهرة ولم تكن الكتابة باب رزق لي , أبدا لم تستهوني فكرة أن أكون كاتب وأسمي على وجوه الكتب.  

أما إسم المدونة "رجل مات قليلا" فهو تذواق مبهم لأقصى درجات الألم المتكرر.. وكأني قرأت في صغري هذه الجملة في كتاب ما أو أني تخيلتها.. أحببت الهدوء في مدونتي وتواجد زوار كبير للمدونة من شتى بقاع العالم كوني في لوحة التحكم أشاهد إحصائيات مثيرة. وكم كنت أفرح بتواجد تعليقاتكم فلها أثر كبير في قلبي.     
  
أكثر ما أتسائل به مع نفسي كيف إن مت يوما, كيف لهم معرفة من انا وأقصد بهم عائلتي وأنتم .. إن أنقطع جديدي في المدونة أو لربما انحذفت فأرجو منكم صدق الدعاء والتجاوز عن زلاّتي فالأعمار بيد الله.. نلتقي إن شاء الله في الجنة.


حفظكم الله ورعاكم
يتيم الحب
12/12/2017

0 التعليقات:

أهلاً بزائر مدونتي الكريم .. كم هو جميل أن تترك أثر خلفك, كلماتك و إنطباعاتك تهمني كثيرا.. فمدونتي وموتها القليل توّاقه للمزيد من الأنفاس التي تُبعث كل حين من دواخل أحاسيسكم الصادقة.

نبذة عن المُدوّن

أنا إنـسـانٌ ملّ التـفكير أنــا مــن
ضــواحـي التـذكّـر والسـهــد أكــابـر
نشيد الجرح وأبتسم أنا من يمحو
الـأقاليـم عـن سنين الوجـع ولـي
في غابة الحلم الموحشة متسـع

عدد المتواجدين حاليا

إحصائيات المدونة

مضيض

مضيض
يخيط الدمع فاه الأيام, بعد كل خصام. وفي خفة الوجع, وذبول النهارات تغفو الجراح بسلام..

أجنحة لا تطير

أجنحة لا تطير
تتهادى الضحكة على أرض ٍ من حفيفٍ بخيل ,,,تهتز على هدى الصمت أوتار حكايتي,, وينفث الحزن بسخرية ..آخر العويل ..

بعض الحزن

بعض الحزن
بعض الحزن يأتي في أول العمر فجأة ..تلو خطوة, تولد لوعة, وآيات الذكرى تحشر في القلب ألف رعشة.. جفت ترائب الصبا ,رقت المآقي بثقل دمعة ,والأيام نقائها لايتسع مني ببلوة..