نبذة عن المُدوّنة

إُفتتحت هذه المدونة اليوم الجمعة 1\4\2011 والتـي ستـكون بمثابـة وسيلة عـبور بالفـكر الحزين إلــى الماوراء وحيث يستلقي نعش هذا الرجل مابيـن الحقيقـة و الخيــال

إحصائيات المدونة

كن متأكداً

لاتفرح كثيراً عندما تجد من تبحث عنه طويلاً .. لربما ستفقدها للأبد .. وفرّ فرحتك لشيئ تافه تجده دائماً .

لا تخافي

سيُضاءُ لك ِ غدا ً قلبا ً جديد .. فتسطع قصائدي التي هلكت قوافيها ويأخذها ظلك إلى المآذن وتموت ..

عدد المتواجدين حاليا




إختلاق ٌ جديد في دفاتر رجل , مل الحزن أكثر مما تعتقد .. مُهمّش في طرقات الحياة , لم يستطع
أن يبتسم حتى لو أجبروه , و من الحين للآخر يهرّمُ قلبه ُ مضطربا ً بالحنين واليأس حتى تنّجرخلفه
كبوة الموت التعيس . لاجدال في أن الموت طويل ولم يدرك أي أحد كيف أن الحزن يغتاله قبل الميعاد .


و هناك عند نهاية عالمه المتكرر بالإختناق , وبكل وسائل الإنتحار .. تنعاه ذكرياته المُترفه بالأنين
الجميل ويُشرع مغردا ً تنهيدة الفجر القتيل , في جنون كلماته المُتألمه , و في "سُكات " جنازاته
الكثيرة وييقن علم اليقين بأن المعاناة مُتعتها الصمت والصبر ومابين الأثنين تتجلى فتنة َ المأساه .

أما من حوله فأنهم يتجمعون لايدرون بضجيج فؤاده يمكثون في إنظاره الهادئهأعواما ًمديده , وهو
يُعمر أكثر منهم في اللحظة الآف السنين فيجتاز حدود اللاوجدان واللامعقول حتى حد مجرة الخيال.

سيقولون رجل ٌ كيف مات قليلا ً .. ومتى ولما .. أشرب قهوتك فغدا ً ستشهد جنازاتا ً كثيرة .
اسأل المشيعون عن فقيدهم واسأل الكلمات و الأسطر عن ذويهم .. سيقولون مات قليلا ً وغدا ً
سيعود , أتدرون !للروح صفقات خفيه مع الأوهام أحيانا ً تفشل على حساب جسد ٍ مُنهك بالخسائر
فتزداد المصائب ويُغتال الغثيان في صحبة كأس ٍ خائن .. ترنح ٌ لاجدوة منه بعيدا ً عن الحقيقة
المُرّه التي لو أعلنت لأكتُشفت أهول الآلام..







2 التعليقات:

غير معرف يقول...

كلامك جميل وكله مملوء بالاحاسيس والمعاني التي تمس القلب والفؤاد اطال الله في عمرك حتى تملئنا بالجميل من احساسك

yateem-alhob يقول...

الاجمل وجودكم أحبتي..

أهلاً بزائر مدونتي الكريم ..التعليقات الخارجة عن الموضوع أو التعليقات التي تسيئ للآخرين والتي تحتوي على ألفاظ غير لائقة سيتم حذفها فورا ًواعلم أنّ الله رقيب على ما تقول.

نبذة عن المُدوّن

أنا إنـسـانٌ ملّ التـفكير أنــا مــن ضــواحـي التـذكّـر والسـهــد أكــابـر نشيد الجرح وأبتسم أنا من يمحو الـأقاليـم عـن سنين الوجـع ولـي في غابة الحلم الموحشة متسـع

المتابعون

تَــــذكّــــــــر

أن كل ماهـو منقوش في هذه المــدونـة لهو إلا رســم نسـقـي ومحاولاتي الساذجة في الكتابة .. لأنني لم ولن أشعر بالفخر بشيئ أرثيه .. وإنما سأركل لحظة العدم وأنشئ منها كومة جنازات وأحرف تطول وتطول ...

يتيم الحب \ القلم الحر

حين أكون وحيداً

أستطلع عتبات السماء الرمادية وأتذكر حقول الملح!وباقي الكواكب التي هوت على كفني

وكيف أنسى ؟

وأن هناك شيئ في قلبي كل يوم يولد .. يكبر يتيم .. ويهرم يتيم ..ونسب الحزن يا حبيبتي أصيل ..

هنالك دمعة

هنالك دمعة
..هنالك بعد قساوة اليوم, تأن في حنجرتي دمعةٌ يُأتيها الفرح سقياها بعد طول جفاف, وثمَ تموت, ويُحرق جثمانها بين كفّيَّ, وتمضي جنازات الليالي بطول سنتين ولم تدفن شهيدتها.

مضيض

مضيض
يخيط الدمع فاه الأيام, بعد كل خصام. وفي خفة الوجع, وذبول النهارات تغفو الجراح بسلام..

أجنحة لا تطير

أجنحة لا تطير
تتهادى الضحكة على أرض ٍ من حفيفٍ بخيل ,,,تهتز على هدى الصمت أوتار حكايتي,, وينفث الحزن بسخرية ..آخر العويل ..

أثخنتموهم

أثخنتموهم
وأن وثبة الأحزان فارهه, في الضحكة الشابقة, في الصحوة الذابلة,وليت رونق الجسد يكذب, والأيام لا تطول.

بعض الحزن

بعض الحزن
بعض الحزن يأتي في أول العمر فجأة ..تلو خطوة, تولد لوعة, وآيات الذكرى تحشر في القلب ألف رعشة.. جفت ترائب الصبا ,رقت المآقي بثقل دمعة ,والأيام نقائها لايتسع مني ببلوة.