نبذة عن المُدوّنة

إُفتتحت هذه المدونة اليوم الجمعة
1\4\2011 والتـي ستـكون بمثابـة
وسيلة عـبور بالفـكر الحزين إلــى
الماوراء وحيث يستلقي نعش هذا
الرجل مـابيـن الحقيقـة و الخيــال

المتابعون


كيف المصير إلى فناءٍ صفر اليدين؟
وقد بلغتُ مابلغت من يومي الإعياء والأمراض
فجعلتني الأحلام مُتسخ الجبين
في سجود أوهامي للأضغاث بحثاً عن اليقين
كتلك الأجساد الذابلة في الربيع الذي لم يأت
ليزجرها التيه في حداد الإنتظار المتقن

تتسع الأمنيات في الأفق كذباً
ولا أستطع كتم ذهول الفقد في ندمي
تغادرني الأشياء الجميلة بقساوة
وأتيتم لذكراهم في سجون الألم

هنا رجلٌ ياقوم .. عقد النية على الرحيل
تمزقهُ تؤاتهُ صوب الإغتراب الطويل
لن ينتظر الإجحاد المعهود ..
لن يبقَ يبوح مرة أخرى ..

قتلى .. أفكاري .. في ضريحٍ حمئ
تستجوبني الحيرة كل حين ..
حزنكَ فيما أبليته ..؟
فراقك من أين كسبته وفيما أنفقته ..؟
أنا الذي يئست من أن ترتضي علّي الأيام
أنا الذي بعت لحظة سكري للنساء بأرخص أثمان
فوّلى شبابي وجمالي في الزُحام ..
وولت نحوي أبطشُ الأحزان ..

أستمدُ من ظلي نُدرة الحماقات
لأترع كأسي بالدخان .. حتى يُذهب الثملان ..
و هناك في بداية دربي المتعب ..
يتجول الليل على كرسيي المدولب
يهاتفني الشوق بتهدجٍ كعادتهِ مفتوح العينين ..
ستموت قريباً ..
ستموت قريباً ..

0 التعليقات:

أهلاً بزائر مدونتي الكريم .. كم هو جميل أن تترك أثر خلفك, كلماتك و إنطباعاتك تهمني كثيرا.. فمدونتي وموتها القليل توّاقه للمزيد من الأنفاس التي تُبعث كل حين من دواخل أحاسيسكم الصادقة.

نبذة عن المُدوّن

أنا إنـسـانٌ ملّ التـفكير أنــا مــن
ضــواحـي التـذكّـر والسـهــد أكــابـر
نشيد الجرح وأبتسم أنا من يمحو
الـأقاليـم عـن سنين الوجـع ولـي
في غابة الحلم الموحشة متسـع

عدد المتواجدين حاليا

إحصائيات المدونة

مضيض

مضيض
يخيط الدمع فاه الأيام, بعد كل خصام. وفي خفة الوجع, وذبول النهارات تغفو الجراح بسلام..

أجنحة لا تطير

أجنحة لا تطير
تتهادى الضحكة على أرض ٍ من حفيفٍ بخيل ,,,تهتز على هدى الصمت أوتار حكايتي,, وينفث الحزن بسخرية ..آخر العويل ..

بعض الحزن

بعض الحزن
بعض الحزن يأتي في أول العمر فجأة ..تلو خطوة, تولد لوعة, وآيات الذكرى تحشر في القلب ألف رعشة.. جفت ترائب الصبا ,رقت المآقي بثقل دمعة ,والأيام نقائها لايتسع مني ببلوة..