نبذة عن المُدوّنة

إُفتتحت هذه المدونة اليوم الجمعة
1\4\2011 والتـي ستـكون بمثابـة
وسيلة عـبور بالفـكر الحزين إلــى
الماوراء وحيث يستلقي نعش هذا
الرجل مـابيـن الحقيقـة و الخيــال

المتابعون






إحتفاء ٌ يجعلني داكنا ً في أصقاع مهجتي

لذلك الليل المهيض الصارخ في فمي ..

فلا حناح علّي لو مت ُ في غفوة ٍ أو غفوت في موتة ٍ ..
 


فيروزتي الشامية ..
أضعتُها يوم فائضة النشيد ..
حتى أولجتني الأماني في ثقب الكلام ..
فأمكنتي تسد فضائي
و نطقي الذابل يهذي بين خفيا ً وإفتضاح ..

ظلال ٌ أرى ..
بين منكبّيّ نعل ٌ دُقت ْ في خطوتي ..
و وهنتي تتهرطق كنزيز دم ٍ محتفل ٍ بنحره ِ ..
شاحصة ٌ لهفتي ..
شاحبه في وجهتيها ( يا أنْت َ \ يا أنا ) ..

دائما ً لا يتلاشى الأسى ..
فمقبرتي على رصيف الجرح تزف كل يوما ً جنازاتي ..
وزمني المريض ..
يعتل أشياءه ُ الكثيرة بسخرية ..
وعند مواسم فيضان الروح ..
دائما لا تبتل الأحلام المتسربله في حنجرتي ..

موؤودة ٌ ضحكتي ..
و أوكسجينها المذاب في رئتي ..
تغتالهُ الأوجاع قبل أن يصلني ..
محنتي ضرب ٌ من أوداح ٍ فارغه ..
كطفولة ٍ أمُضيتْ في كوكب ٍ آخر ..

سأعتزل جسدي يوما ً يا أنت ِ ..
وترقد الأحلام أبدا ً في خاصرتي ..
ستحتفل مفرداتي في ثنائية وطني ..
و في صحراءه ِ غرباء ..
وبدو ٍ يتلون في عشقك ِ أتعب الحكايات ..

مترملة بحسنيات أشياع ٍ ..
أو قد ألحدت ذكراي بألوهية الأوجاع ..
ماعادت تحتملني لذة الآه ..
فمسقاه يشّح ُ ..
و مواعيده ولت ْ ..

لن أتجاوز همهماتي الشهيرة ..
ولن أركض طفلا ً قرب بيتكم القديم ..
إبتعاثتي النرجسية بالفحشاء مولعة ..
وسقف صهيل الدنيا لا يتعدى حد بكائي ..

قالوا لي أن ياهودا ً سكنوا غرفتي ..
وقد علقوا شمعدانا ً على حائطي ..
قلت لهم سأرحل ..
سأدعهم يحتفلون ..
أو حتى سأحتفل معهم لو إنتظرتني قافلة الإغتراب ..

أنا لي حكاية يا حفيدي مع حُب إمرأة ..
ففرد كفيفك وأنت تسمعني ..
وبعد أن تعرفها أستخر لي ربك كيف سيكون حسابي ..

غابة كلامي أحطابا ً يابسة ..
من جراء لهوي مع قلبي المسكين ..
وأزاء كل نبضة كان يستحال علّي التصديق ..

إذن فارحلي يا فيروزتي ..
وأسكني ذكرياتي إلى أبد الآبدين ..
وبعد مئة عام ..
ستحتفل من بعدكِ أحزاني ..
ستحتفل من بعدك ِ أحزاني ..
ستحتفل من بعدك ِ أحزاني ..

0 التعليقات:

أهلاً بزائر مدونتي الكريم .. كم هو جميل أن تترك أثر خلفك, كلماتك و إنطباعاتك تهمني كثيرا.. فمدونتي وموتها القليل توّاقه للمزيد من الأنفاس التي تُبعث كل حين من دواخل أحاسيسكم الصادقة.

نبذة عن المُدوّن

أنا إنـسـانٌ ملّ التـفكير أنــا مــن
ضــواحـي التـذكّـر والسـهــد أكــابـر
نشيد الجرح وأبتسم أنا من يمحو
الـأقاليـم عـن سنين الوجـع ولـي
في غابة الحلم الموحشة متسـع

عدد المتواجدين حاليا

إحصائيات المدونة

مضيض

مضيض
يخيط الدمع فاه الأيام, بعد كل خصام. وفي خفة الوجع, وذبول النهارات تغفو الجراح بسلام..

أجنحة لا تطير

أجنحة لا تطير
تتهادى الضحكة على أرض ٍ من حفيفٍ بخيل ,,,تهتز على هدى الصمت أوتار حكايتي,, وينفث الحزن بسخرية ..آخر العويل ..

بعض الحزن

بعض الحزن
بعض الحزن يأتي في أول العمر فجأة ..تلو خطوة, تولد لوعة, وآيات الذكرى تحشر في القلب ألف رعشة.. جفت ترائب الصبا ,رقت المآقي بثقل دمعة ,والأيام نقائها لايتسع مني ببلوة..