نبذة عن المُدوّنة

إُفتتحت هذه المدونة اليوم الجمعة
1\4\2011 والتـي ستـكون بمثابـة
وسيلة عـبور بالفـكر الحزين إلــى
الماوراء وحيث يستلقي نعش هذا
الرجل مـابيـن الحقيقـة و الخيــال

المتابعون




... عبثٌ أجيئ بفكري للهدّنة , وهامات الدموع المتجمدة التي
تتسلقها ببسالة خيبتي .. نفحات تلو نفحات جلها خانقة مختنقة
بعصارات من همهمات السنون تتلبد فوق صدري .. وتضمحل كل
إمداداتي للصبر فشَلاً .. وعبوّس أقنعتي المهرِّجة تتهافت ببشاعتِها
في وادٍ سحيق . واد كذَّبتهُ نبوءة النسيان , حتى شاخت فيه هرطقة
الأحلام .

أعيش اليوم بِمهزلةٍ مُفرطة و بِأنظارِ خاوية .. أفسِحُ بين ذراعي
لغبطةِ الحزن , وأنشِدُ لأرضي فصل النبت اليابس .. مولعة بالبكاء
هذه اللحظات الجافلة بالتمني , تشيّعُ عند ميناء الجفن جثامين
البحّارة الذين أوصّوا أن مدفنهم بين كفّيَّ .. تتلى آخر الدعوات
والعويل أحياناً يصطحبها , وتتدلى برتابة مشبعة بالوحدة , حتى
تكفن بحمرة الغروب الباهتة .

رعونة عقيمة تشترك الذهول مع وقتي المولد بغتة .. اجاهد نفسي
عبثا أن أنسى ; فلا تفاهة أكبر من تلك أعتدتها ,ولا ضيقة تكاد تفشل
مهمتها في قتلي .. يشرق وسط الضباب المتكاتف حولي ضوء باهت
, ومازلت أحثّ خطاي أن تتجه له أسرع , لاتهمني تعثراتي الكثيرة
في غمرة هذا الزخب لكنني سأصل .. يوماً ما سأصل له ..

0 التعليقات:

أهلاً بزائر مدونتي الكريم .. كم هو جميل أن تترك أثر خلفك, كلماتك و إنطباعاتك تهمني كثيرا.. فمدونتي وموتها القليل توّاقه للمزيد من الأنفاس التي تُبعث كل حين من دواخل أحاسيسكم الصادقة.

نبذة عن المُدوّن

أنا إنـسـانٌ ملّ التـفكير أنــا مــن
ضــواحـي التـذكّـر والسـهــد أكــابـر
نشيد الجرح وأبتسم أنا من يمحو
الـأقاليـم عـن سنين الوجـع ولـي
في غابة الحلم الموحشة متسـع

عدد المتواجدين حاليا

إحصائيات المدونة

مضيض

مضيض
يخيط الدمع فاه الأيام, بعد كل خصام. وفي خفة الوجع, وذبول النهارات تغفو الجراح بسلام..

أجنحة لا تطير

أجنحة لا تطير
تتهادى الضحكة على أرض ٍ من حفيفٍ بخيل ,,,تهتز على هدى الصمت أوتار حكايتي,, وينفث الحزن بسخرية ..آخر العويل ..

بعض الحزن

بعض الحزن
بعض الحزن يأتي في أول العمر فجأة ..تلو خطوة, تولد لوعة, وآيات الذكرى تحشر في القلب ألف رعشة.. جفت ترائب الصبا ,رقت المآقي بثقل دمعة ,والأيام نقائها لايتسع مني ببلوة..